ارب ايدول :

يجتمع الفلسطينيون مساء كل يوم جمعة حول شاشة “أم.
بي.
سي” ليس لمتابعة الأخبار التي ملّوا سماعها بل من أجل دعم ابن بلدهم محمد عساف المشارك في “أراب آيدول”.
يحظى المشترك الشاب بشعبية كبيرة وإجماع في بلده وحتى لدى الجمهور العربي الذي يجد لديه مواصفات “محبوب العرب” لناحية الموهبة والحضور على المسرح، ما يؤهّله للاستمرار في البرنامج حتى النهائيات والمنافسة على اللقب.
كما أنّه يحظى بدعم رسمي، فكل أسبوع، يأتي وفد فلسطيني رسمي إلى الاستديو لدعمه وتشجيعه.
وقبل أسبوع، حضر اللواء جبريل الرجوب رئيس “المجلس الأعلى للشباب والرياضة” الفلسطيني والسفير الفلسطيني في بيروت الى مسرح “أراب آيدول” في لفتة تدلّ على مدى دعم هذه الموهبة.
ويعجّ مسرح “أراب آيدول” بحضور شعبي كثيف لفلسطينيي لبنان الذين يأتون قبل موعد انطلاق البرنامج بثلاث ساعات ويقفون أمام أبواب المسرح لحجز أماكنهم وتشجيع محمد.
ويلاحظ أنّهم يأتون واضعين الكوفيات الفلسطينية على أكتافهم، فيما يطغى التشجيع لعساف داخل الاستديو أكثر من أي مشترك آخر.
ويردّد هؤلاء أغنيته “علي الكوفية” بصوت عالٍ.
حتى إنّ مدير مسرح “أراب آيدول” وجّه لهم ملاحظة شديدة اللهجة بأنّ التشجيع مطلوب لكل المشتركين بالدرجة نفسها.
لكنّ ملاحظته لم تجد آذاناً صاغية وخصوصاً في حلقة الجمعة الماضي.
يومها، خرج الأمر عن السيطرة ولم يستطع مدير المسرح إيقاف حماس الجمهور الذي هتف عالياً باسم محمد عساف، ما يدلّ على مدى شعبيته.
محمد عساف المعروف في بلده بـ “عندليب فلسطين”، أقيمت حملات دعم له وارتفعت صوره في شوارع المدن الفلسطينية وعلى السيارات والقمصان، وبدأ “بنك فلسطين” بحملة تصويت مجاني له.
ونصبت شاشة عملاقة في مدينة رام الله لمتابعته في البرنامج.
كما أُنجز فيلم قصير بعنوان “نحن مع الفنان محمد عساف” تناول مسيرة الشاب الذي بدأ الغناء في السادسة والتزم الأغاني الوطنية، وكان يشارك في كل المناسبات الوطنية.
كما قام الفنان الفلسطيني ابراهيم صلحيات بتقديم أغنية له بعنوان “غنّي يا محمد عساف”.
ورغم الاجماع الشعبي على هذا الشاب الموهوب، الا أنّ بعض الفصائل الفلسطينية لم ترض بهذا الدعم.
وذكرت الكثير من المصادر الفلسطينية أنّ محمد تلقى تهديدات من “حماس”.
وقد اتهمتها حركة “فتح” على الصفحة الخاصة بها على الفايسبوك بتهديد الفنان محمد عساف عبر بعث رسائل قصيرة له.
وهاجم القيادي الفلسطيني نبيل عمرو تهديد “حماس” لمحمد عساف، فكتب على صفحته على فايسبوك: “هل حقاً إنّ هذا الشاب الذي أبهر الملايين العربية قبل الفلسطينية يستحق انتقاداً بهذه الصورة؟”.
وأضاف “ألا يعرف الحمساويون كيف كانت أعراس آبائهم وأجدادهم شكلاً من أشكال الحفاظ على التراث والروح الوطنية، فهل كانوا يفعلون حراماً؟ ألم نحافظ نحن جميعاً على هويتنا وتراثنا بالفن والفنانين؟”.
وتساءل عمرو: “هل تريدون من الشعب الفلسطيني أن لا يغني ولا يحتفل ولا يبدع؟”.
وقال “إنّني أستغرب هذا الموقف، وأدعو الاخوة في “حماس” الى التراجع عنه والتصويت لمحمد عساف ابن فلسطين وصاحب الكوفية العالية” في إشارة منه الى أغنية عساف الوطنية والشهيرة جداً “علي الكوفية”.
ولم يقف الأمر عند هذا الحد.
أصدرت هيئة علماء فلسطين فتوى تحرّم التصويت لمحمد عساف جاء فيها: “في كل رسالة تبعثها، تكون قد ساهمت في دعم برنامج يدعم الفجور والسفور، وسيكون لك إثم كل امرأة متبرجة ظهرت في البرنامج، وستكون شريكاً ممولاً لبرنامج يهدف إلى نشر الانحراف في العالم العربي الذي كان من أكبر نتائجه تغييب الوعي العربي عن نصرة القضية الفلسطينية عبر إنتاج جيل منحط ومنحرف لا هم له سوى أن يعيش في عالم الفن والانحراف والشهوات والدياثة”.
وقال الشيخ الدكتور سلمان الداية بأنّ “التصويت للمغني محمد عساف وغيره حرام شرعاً، ولا يجوز إنفاق الأموال في ما حرم الله على عباده”.
ولا يبدو أنّ انتقادات “حماس” وفتوى التحريم والهجوم المتواصل تلقى آذاناً صاغية لدى الفلسطينيين الذين أدخل صوت محمد عساف شيئاً من الأمل والفرح إلى قلوبهم.
هبّوا كلهم لدعم هذا الصوت الذي سيكون صوت فلسطين القادم الى العالم إن حالفه الحظ في الفوز.
من جهة أخرى، أبدت الفنانة السورية أصالة إعجابها بعساف، لكنها أخطأت وذكرت أنّه من لبنان.
إذ غرّدت في يوم حلقة الأداء مساء الجمعة، قائلة: “قبل ما تناموا.
بس بدي قول كتير حبيت محمد عساف من لبنان.
رائع”.
ثم استدركت وكتبت: “بعتذر من فلسطين.
مع أنه بالنسبة إلي كلنا واحد.
محمد عساف من فلسطين العظيمة”.
وبثّت محطة “بي.
بي.
سي” تقريراً عن محمد عساف ورأي الشارع الفلسطيني في مشاركته في البرنامج.
وأظهر التقرير أنّ هناك أملاً كبيراً بفوز محمد.
إذ أكّد الناس أنّهم يتابعونه بدقة في حين أنّ هناك بعض الآراء التي انتقدت مشاركته، واعتبرت أنّ في ذلك ابتعاداً عن أولويات الفلسطينيين وهمومهم.
ويبقى السؤال رهن الحلقة النهائية من البرنامج وهو: محمد عساف عندليب فلسطين، هل يصبح “محبوب العرب”؟.
شاهدي فيلم “نحن مع الفنان محمد عساف”   استمعي الى أغنية “غني يا محمد عساف”


موضوعات متعلقة

الأكثر مشاهدة فى هذا القسم

الكلمات المفتاحية

ارب ايدول - اخبار الفن - اراب ايدول - محمد عساف - اخبارالفنانين

فيديوهات مرفقة

تعليقات الزوار ()

ناقشني