الزمن الجميل: حسين عسر الأب الريفي الهادئ.. تعرف عليه

يبدو أن عائلة عسر قد اشتهرت بالملامح الطيبة والنبرة الهادئة مما رشح أبناءها للقيام بأدوار الأب عن جدارة وإقناع، فبداية من الابن الأكبر الفنان العجوز الذي نهض بالفن عبدالوارث عسر، وحتى الابن الأوسط حسين عسر، والذي لا تتخيل أن يكون غير الأب الريفي الهادئ الحنون الذي يحب الخير للجميع ويحاول تهدئة الأمور بين المتخاصمين.
حسين من مواليد حي الجمالية بالقاهرة في 9 يناير عام 1903، لأب كان يعمل محامياً فغرس في جميع أبنائه حب القراءة واللغة العربية وشجعهم على حفظ القرآن الكريم والتجويد، ومن المسرح كانت بدايته الفنية عام 1926 بمسرحية «علي بابا» مع بشارة واكيم، وبعد أربع سنوات تشبع خلالها بالمسرح ونضجت موهبته اتجه للسينما بأول أفلامه «زينب» مع زكي رستم، وكان عن حياة القرويين ومعاناتهم مع الفقر والاضطهاد.
ولعل أصول والده القروية التي ترجع للدلنجات بمحافظة البحيرة، هي من ساعدته على تقديم النمط الريفي بتميز، فنراه بعد ذلك في «ليلى بنت الأغنياء» مع أنور وجدي عام 1946، وفيلم آخر يحمل اسم «زينب» أيضاً ولكن تلك المرة مع راقية إبراهيم عام 1952، ثم «حسن ونعيمة» مع محرم فؤاد عام 1959، «أدهم الشرقاوي» مع عبدالله غيث عام 1964، «حكاية من بلدنا» مع عبدالعليم خطاب عام 1969، ثم رائعة يوسف شاهين وعبدالرحمن الشرقاوي «الأرض» مع محمود المليجي عام 1970، «صوت الحب» مع عماد حمدي عام 1973، وأخيراً دوره المميز مع فاتن حمامة بفيلم «أفواه وأرانب».
الفنان المصري، الذي توفي في 22 يناير عام 1987، لم يقدم الكثير للتليفزيون ولكنها أعمالاً مميزة ونذكر منها: «الضباب» مع صلاح منصور عام 1977، «الحواجز الزجاجية» مع إحسان شريف عام 1974.


موضوعات متعلقة

الأكثر مشاهدة فى هذا القسم

الكلمات المفتاحية

الزمن الجميل حسين عسر الأب الريفي الهادئ تعرف عليه - اخبار الفن - حسين عسر



تعليقات الزوار ()