اخر اخبار العراق الان : مـســـتشفـى الفـلوجــة يســـتقبـل 15 جــثة لمـدنيين

اخر اخبار العراق الان اســـتقبـل "اخر اخبار العراق الان" مـســـتشفـى الفـلوجــه العامـ، بـمـحافـظه الأنبـار غربـي العراق اليوم الخمـيســـ، 15 جــثه لمـدنيين و40 مـصابـا جــراء القصف المـدفـعي والهاون لقوات الجــيش العراقي على مـناطق مـختلفـه مـن المـدينه، بـحســـب مـصدر طبـي.
اخر اخبار العراق الان ونقلت وكالة “الاناضول” "اخر اخبار العراق الان" عن احمـد الشامـي رئيس الاطبـاء المـقيمـين فـي مـســـتشفـى الفـلوجــة العام قوله :”إن الجــثث تم نقلها إلى الطب الشرعي فـيمـا خضع المـصابـون لعمـليات جــراحية نتيجــة تعرضهم لإصابـات مـختلفـة ومـتوســـطة فـي مـناطق مـختلفـة بـاجــســـامـهمـ”.
اخر اخبار العراق الان "اخر اخبار العراق الان" فـي الوقت نفـســـه، قال مـصدر امـنى فـي قيادة عمـليات الانبـار (حكومـية) إن” قوات الجــيش - وبـمـســـاندة طيرانها وبـالتعاون مـع ابـناء العشائر المـســـاندة للاجــهزة الامـنية - لازالت تواصل مـعاركها ضد عناصر تنظيم الدولة الإســـلامـية فـي العراق والشام (داعش) فـي مـناطق جــزيرة الخالدية وقرى اخرى مـحيطة بـها شرق الرمـادي بـالانبـار”.
اخر اخبار العراق الان "اخر اخبار العراق الان" واضاف المـصدر الامـني، الذي فـضل عدم ذكر اســـمـه، انه “تم قصف عدد مـن المـواقع التابـعة للإرهابـين فـي المـنطقة المـذكورة وكانت الاصابـة مـبـاشرة حيث تم قتل العشرات مـن هؤلاء الإرهابـيين”.
اخر اخبار العراق الان مـن جــهه أخرى، قال "اخر اخبار العراق الان" مـصدر مـن “ثوار العشائر” فـي مـدينه الفـلوجــه للأناضول إن “7 مـســـلحين مـن ثوار عشائر الفـلوجــه (مـســـلحون مـن العشائر يصدون قوات الجــيش، التي تحاول دخول مـدينتي الرمـادي والفـلوجــه) قتلوا جــمـيعهم بـغاره جــويه لطائرات الجــيش، قرب مـن الطريق الســـريع الدولي شرقي المـدينه”، مـن دون أن يحدد مـوعد تلك الغاره”.
اخر اخبار العراق الان وتشهد مـحافـظه "اخر اخبار العراق الان" الأنبـار، ذات الأغلبـيه الســـنيه، مـنذ أكثر مـن شهرين ونصف اشتبـاكات مـتقطعه بـين قوات الجــيش وبـين “ثوار العشائر”.


موضوعات متعلقة

الأكثر مشاهدة فى هذا القسم

الكلمات المفتاحية

اخر اخبار العراق الان : مـســـتشفـى الفـلوجــة يســـتقبـل 15 جــثة لمـدنيين - اخبار النهاردة - اخر اخبار العراق الان

تعليقات الزوار ()

ناقشني