اخبار الفنانين : حسين رياض.. فنان أجبرته الضغوط المادية على فعل أشياء لا يرغبها

لم يختلف عليه أحد في الأدوار الدرامية والكوميدية، واحتكر لسنوات طويلة شخصية الأب الحنون الذي يُعد أحد المحاور الرئيسية بالعمل الفني، ومع ذلك أكد الفنان حسين رياض أنه لم يكن راضيًا عن 90% من أعماله بل وساخط عليها.



رياض أكد أنه لم يكن يقرأ السيناريو قبل الموافقة على الدور؛ «فكثيرًا ما كنت أطلبه من المخرج ويقول لي: كمان يومين!! ولا يحدث أبدًا أن أقرأ السيناريو.. فإذا صممت على قراءته يبحث عن واحد غيري ويأخذ ربع أجري!! أنا لا نجم ولا نجمة أنا في نظر المخرج «كمالة عدد»، وهو يبيع الفيلم بالبطل والبطلة فقط».



وعن سر قبول الفنان القدير لتلك المعاملة، قال: «رغمًا عني أقبل تلك الأدوار لأني أنفق في الشهر ما بين 300 و400 جنيه!! أكمل على مرتب المسرح مين؟ من التنطيط ومن الأدوار «الرديئة» في السينما، وعملنا يجعلنا على فيض الكريم، دخلنا مش ثابت.. سنة أمثل في 10 أفلام وسنة لا أمثل إلا فيلمين، كل الناس في الدولة يرتفعون في وظائفهم مع مرور السنوات لكن الفنان لا».



واستكمل شكواه من الضرائب قائلًا: «الفنان عندما يشيخ لا يجد ثمن الدواء أو القوت الضروري، كبار الفنانين يذهبون إلى النقابة لتصرف لهم 3 أو 4 جنيهات! وبعدين الضرائب لا ترحم تعامل الفنان كما تعامل أصحاب المهن الأخرى.. الضرائب تقصم ظهورنا.. ولازم تعاملنا معاملة خاصة».



حسين رياض وبرغم نجاحه كفنان إلا أنه رفض الاتجاه للإنتاج والمكسب «أنا فنان مش تاجر.. لا أستطيع.. أحمد مظهر وسميرة أحمد خاضا مجال الإنتاج وضاعت فلوسهما.. أكلها عليهم الموزعون لأنهم مش تجار شاطرين».


موضوعات متعلقة

الأكثر مشاهدة فى هذا القسم

الكلمات المفتاحية

اخبار الفنانين حسين رياض فنان أجبرته الضغوط المادية على فعل أشياء لا يرغبها - اخبار الفن - اخبار النهاردة - حسين رياض - فنانون - مشاهير زمان -



تعليقات الزوار ()